منتدى عيسى بن سالم

لايسمح بدخول الاعلانات في المنتدى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قسام المياه ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عيسى سالم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 03/02/2013
العمر : 30

مُساهمةموضوع: قسام المياه ؟   الإثنين ديسمبر 12, 2016 4:30 am



مجموع فتاوى ا بن باز



باب المياه
أقسام المياه



س : حدث نقاش حول أقسام المياه ، فمنهم من يرى : أن المياه تنقسم إلى قسمين : طاهر ، ونجس ، ومنهم من يرى : أن المياه تنقسم إلى ثلاثة أقسام : طهور ، وطاهر ، ونجس ، والسؤال : هل الصواب مع الفريق الأول أم الفريق الثاني؟ أرجو من سماحتكم توضيح المسألة في ذلك .



ج : الصواب : أن الماء المطلق قسمان : طهور ، ونجس : قال الله تعالى : { وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا } (2) وقال تعالى : { إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ } (3) الآية .
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : « إن الماء طهور لا ينجسه شيء » (4) أخرجه الإمام أحمد ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي بسند صحيح ، عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - .

__________
(1) سؤال موجه من ع . س من الرياض في مجلس سماحته .
(2) سورة الفرقان الآية 48
(3) سورة الأنفال الآية 11
(4) سنن الترمذي الطهارة ,سنن أبو داود الطهارة .



--------------------------------------------------------------------------------

ومراده - صلى الله عليه وسلم - : إلا ما تغير طعمه أو ريحه أو لونه بشيء من النجاسات فإنه ينجس بإجماع العلماء ، أما ما يقع في الماء من الشراب أو أوراق الشجر أو نحوهما ، فإنه لا ينجسه ، ولا يفقده الطهورية ما دام اسم الماء باقيا .
أما إن تغير اسم الماء بما خالطه إلى اسم آخر ؛ كاللبن ، والقهوة ، والشاي ، ونحو ذلك فإنه يخرج بذلك عن اسم الماء ، ولا يسمى ماء ، ولكنه في نفسه طاهر بهذه المخالطة ، ولا ينجس بها .
أما الماء المقيد ؛ كماء الورد ، وماء العنب ، وماء الرمان ، فهذا يسمى طاهرا ، ولا يسمى طهورا ، ولا يحصل به التطهير من الأحداث والنجاسة ؛ لأنه ماء مقيد وليس ماء مطلقا ، فلا تشمله الأدلة الشرعية الدالة على التطهير بالماء ، والشرع إنما وصف الماء المطلق بالتطهير ؛ كماء المطر ، وماء البحر ، والأنهار ، والعيون .
والله ولي التوفيق .



--------------------------------------------------------------------------------

حكم طهارة الماء دون القلتين إذا خالطته نجاسة
س : الماء إذا نقص عن قلتين وخالطته النجاسة من بول أو عذرة ، هل تذهب طهوريته بذلك؟ .




ج : قد اختلف العلماء في ذلك :

__________
(1) سؤال موجه من ع . س من الرياض في مجلس سماحته .



--------------------------------------------------------------------------------

فمنهم من رأى : أن الماء إذا كان دون القلتين ، وأصابته نجاسة فإنه ينجس بذلك ، وإن لم يتغير لونه أو طعمه أو ريحه ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث » (1) ، وفي لفظ : « لم ينجس » أخرجه الإمام أحمد ، وأهل السنن الأربع ، وصححه ابن خزيمة ، وابن حبان ، والحاكم .
قالوا : فمفهوم هذا الحديث أن ما دون القلتين ينجس بما يقع فيه من النجاسة ، وإن لم يتغير .
وقال آخرون من أهل العلم : ( دلالة المفهوم ضعيفة ) .
والصواب : أن ما دون القلتين لا ينجس إلا بالتغير ، كالذي بلغ القلتين ؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « إن الماء طهور لا ينجسه شيء » (2) أخرجه الإمام أحمد ، وأبو داود ، والترمذي ، والنسائي بإسناد صحيح ، من حديث أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - . وإنما ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - القلتين ؛ ليدل على أن ما دونهما يحتاج إلى تثبت ونظر وعناية ؛ لأنه ينجس مطلقا ؛ لحديث أبي سعيد المذكور .
ويستفاد من ذلك : أن الماء القليل جدا يتأثر بالنجاسة غالبا ، فينبغي إراقته ، والتحرز منه ؛ ولهذا ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : « إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ، ثم ليغسله سبع مرات » (3) أخرجه مسلم في صحيحه .

__________
(1) سنن الترمذي الطهارة سنن ابن ماجه الطهارة وسننها ,سنن الدارمي الطهارة .
(2) سنن الترمذي الطهارة,سنن أبو داود الطهارة .
(3) صحيح البخاري الوضوء ,صحيح مسلم الطهارة ,سنن الترمذي الطهارة ,سنن النسائي المياه ,سنن أبو داود الطهارة ,سنن ابن ماجه الطهارة وسننها ,مسند أحمد بن حنبل ,موطأ مالك الطهارة (67).




--------------------------------------------------------------------------------

وما ذاك إلا لأن الأواني التي يستعملها الناس تكون في الغالب صغيرة ، تتأثر بولوغ الكلب ، وبالنجاسات وإن قلت ، فوجب أن يراق ما بها إذا وقعت فيه نجاسة ؛ أخذا بالحيطة ، ودرءا للشبهة ؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - : « دع ما يريبك إلى ما لا يريبك » (1) ، وقوله - صلى الله عليه وسلم - : « من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه » (2) .
والله ولي التوفيق .

__________
(1) سنن الترمذي صفة القيامة والرقائق والورع ,سنن النسائي الأشربة ,مسند أحمد بن حنبل ,سنن الدارمي البيوع .
(2) صحيح البخاري الإيمان ,صحيح مسلم المساقاة ,سنن النسائي البيوع ,سنن ابن ماجه الفتن ,مسند أحمد بن حنبل .



--------------------------------------------------------------------------------

الوضوء من الماء المكدر بالطين والأعشاب
س : خرجنا مجموعة إلى البر ، وجلسنا على غدير ماء ، وكان الماء مكدرا بالطين وبعض الأعشاب ، فهل يجوز الوضوء للصلاة من هذا الماء؟




ج : يجوز الوضوء من مثل هذا الماء ، والغسل به ، والشرب منه ؛ لأن اسم الماء باق له ، وهو بذلك طهور لا يسلبه ما وقع به من التراب والأعشاب اسم الطهورية .
والله ولي التوفيق .
__________
(1) سؤال موجه من ع . س من الرياض في مجلس سماحته .



--------------------------------------------------------------------------------

الوضوء من الماء المجتمع في الإناء تحت الصنبور
س : أحيانا أتوضأ ؛ ويكون تحت الصنبور إناء يجتمع فيه الماء ، فما حكم الوضوء من الماء الذي اجتمع في الإناء ، وهل إذا توضأت من هذا الماء تكون الصلاة صحيحة؟




ج : الوضوء من الماء المجتمع في إناء من أعضاء المتوضئ أو المغتسل يعتبر طاهرا .
واختلف العلماء في طهوريته ، هل هو طهور يجوز الوضوء والغسل به ، أم طاهر فقط ، كالماء المقيد مثل : ماء الرمان وماء العنب ، ونحوهما؟
والأرجح : أنه طهور ؛ لعموم قول النبي - صلى الله عليه وسلم - : « إن الماء طهور لا ينجسه شيء » (2) أخرجه الإمام أحمد ، وأهل السنن إلا ابن ماجه بإسناد صحيح . ولا يستثنى من ذلك إلا ما تغير لونه أو طعمه أو ريحه بالنجاسة ، فإذا تغير بذلك صار نجسا بالإجماع .
لكن ترك الوضوء من مثل هذا الماء المستعمل أولى وأحوط ؛ خروجا من الخلاف ، ولما يقع فيه من بعض الأوساخ ، الحاصلة بالوضوء به أو الغسل . والمراد بالوضوء : هو غسل أعضاء الوضوء من الوجه وما بعده .
والله ولي التوفيق .

__________
(1) سؤال موجه من ع . س من الرياض في مجلس سماحته .
(2) سنن الترمذي الطهارة ,سنن أبو داود الطهارة .




--------------------------------------------------------------------------------

حكم الوضوء بالبترول
س : هل يجوز الوضوء بالبترول؟




ج : لا يجوز ذلك ؛ لأنه ليس ماء في الشرع ، ولا يطلق عليه اسم الماء ، والله سبحانه يقول : { فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا } (2)
والبترول ليس ماء عند الإطلاق ، ولا يشمله اسم الماء .
والله الموفق .
__________
(1) أجاب سماحته على هذا السؤال عندما كان رئيسا للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة .
(2) سورة النساء الآية 43



--------------------------------------------------------------------------------

حكم الوضوء بالماء المخلوط بالكلور
س : سائلة تقول : في بلادنا كثيرا ما تختلط مياه الشرب بمادة الكلور المطهرة ، وهي مادة تغير لون وطعم الماء ، فهل يؤثر هذا على تطهيره للمتوضئ؟ أفيدونا أفادكم الله .






ج : تغير الماء بالطاهرات وبالأدوية التي توضع فيه لمنع ما قد يضر الناس ، مع بقاء اسم الماء على حاله ، فإن هذا لا يضر ، ولو حصل بعض التغير بذلك ، كما لو تغير بالطحلب الذي ينبت فيه ، وبأوراق الشجر ، وبالتراب الذي يعتريه ، وما أشبه ذلك .
كل هذا لا يضره ، فهو طهور باق على حاله ، لا يضره إلا إذا تغير
__________
(1) برناج نور على الدرب الشريط رقم 109 .




--------------------------------------------------------------------------------

بشيء يخرجه من اسم الماء ، حتى يجعله شيئا آخر ، كاللبن إذا جعل على الماء حتى غيره وصار لبنا ، أو صار شايا ، أو صار مرقا خارجا عن اسم الماء ، فهذا لا يصح الوضوء به ؛ لكونه خرج عن اسم الماء إلى اسم آخر .
أما ما دام اسم الماء باقيا وإنما وقع فيه شيء من الطاهرات ؛ كالتراب ، والتبن ، أو غير ذلك مما لا يسلبه اسم الماء فهذا لا يضره ، أما النجاسات فإنها تفسده إذا تغير طعمه أو لونه أو ريحه ، أو كان قليلا يتأثر بالنجاسة ، وإن لم تظهر فيه فإنه يفسد بذلك ، ولا يجوز استعماله .



--------------------------------------------------------------------------------
 



 


مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3esa.forumarabia.com
 
قسام المياه ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عيسى بن سالم :: فتاوئ-
انتقل الى: